التوربينى: اعتمدت على الأطفال الهاربين من أسرهم فى أعمال السرقة

دلى مسجل خطر الشهير بالتوربينى، والمتهم باستقطاب الصبية واستغلالهم فى أعمال التوسل أمام نيابة الأزبكية باعترافات تفصيلية، وأفاد بتكوينه تشكيلًا عصابيًا اعتمد فيه على الأطفال بغرض النشل والسرقات العامة.

وأضاف فى التحقيقات التى أجريت معه أن دوره فى التشكيل العصابى، كان يقتصر على استقطاب الأطفال الصغار، بقصد استغلالهم فى تنفيذ الأنشطة الإجرامية الخاصة، وتوزيعهم على المناطق الأكثر ثراءً، وكنت أتخير الأطفال الهاربين من أسرهم ويقيمون فى الشارع، مستغلا حاجتهم إلى مأكل ومأوى.

وأضاف، كنت أضربهم بعصا خشبية غليظة وأهتك عرضهم حتى يستجيبوا لأية طلبات، وإخضاعهم لتنفيذ أوامره من خلال تهديدهم بفضح أمرهم وما فعله معهم فى حال رفضهم تنفيذ طلباته.

وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق، وكلفت بإيداع الأطفال دور رعاية الأحداث.

وأثبتت التحريات التى تسلمتها النيابة أن المتهم مسجل شقى خطر “سرقات عامة” وسبق اتهامه فى 50 قضية، مقيم بدائرة قسم شرطة المرج، باستقطاب الصبية الأحداث واستغلالهم فى أعمال التسول، أمكن ضبطه، عقب تواجده بإحدى مناطق الأزبكية وبحوزته قطعتين سلاح أبيض ومبلغ مالى وبصحبته “5” صبية بمراحل عمرية مختلفة، وبحوزتهم مبالغ مالية.

وأقر الأطفال بقيام المتهم باستقطابهم والتعدى عليهم، واستغلالهم فى أعمال التسول، وأضافوا بأن المبالغ المالية المضبوطة بحوزتهم من متحصلات أعمال التسول.

WhatsApp chat