وفاة الكاهن الكولومبي المرسوم قبل 4 أشهر فقط

توفي أمس الأب دييجو عمر بينا نافيا عن عمر 31 عامًا، وهو الذي سيم كاهنًا في 22 من اغسطس الماضي، بمرسوم خاص من الكرسي الرسولي – الفاتيكان، بسبب إصابته بمرض السرطان المتقدم. وقد أراد أن “يموت وهو مرتد الحلة الكهنوتية، لأن ذلك يعني لي كلّ شيء”، كما أخبر الصحافة يوم رسامته.

وكان الكاهن الراحل قد دخل إلى معهد الكهنوت في أبرشية كارزون في كولومبيا، بعد حياة بعيدة عن الإيمان وعن الكنيسة، إلا أنّ بداية المرض قد ارجعته يومًا بعد يوم إلى حضن الكنيسة، فقرر الدخول إلى سلك الكهنوت، وها هو يعود إلى “منزل” الآب السماوي، بمحبة وشوق كبيرين، وبفخر مضاعف بأن أصبح أبًا وكاهنًا لمدة أربعة أشهر.

WhatsApp chat