الرئيس ترامب يلتقي وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان

كـتـب | Abu Al-Ezz Tawfik

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيستقبل وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان بالمكتب البيضاوي بالبيت الأبيض في مستهل المباحثات حول سد النهضة المنعقدة برعاية وزارة الخزانة الأمريكية.

وأوضح ترامب خلال اتصال هاتفي بالرئيس عبدالفتاح السيسي جرى أمس الاثنين أن استقباله للوزراء يأتي تأكيدًا لحرصه البالغ على خروج هذه المفاوضات بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق جميع الأطراف، مشددا على إهتمامه الشخصي بهذا الأمر.

ويلتقي سامح شكري، وزير الخارجية غدا الأربعاء بالعاصمة الأمريكية واشنطن، مع نظيريه الإثيوبي والسوداني، لبحث أزمة سد النهضة الإثيوبي، بحضور مسؤولين من البنك الدولي وإدارة الرئيس ترامب ممثلة في وزارة الخارجية الأمريكية.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر خلال اتصال هاتفي أمس، نظيره الأمريكي على استضافة ورعاية الولايات المتحدة الأمريكية للمفاوضات، وفق بيان رئاسة الجمهورية. وأكد الرئيس في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر ثقته الكاملة في هذه الرعاية والتي من شأنها إيجاد سبيل توافقي يرعى حقوق الأطراف كافة.

وقال الرئيس السيسي:” سعدت كثيرًا بمكالمتى اليوم مع الرئيس ترامب، والتى تناولنا خلالها القضايا ذات الإهتمام المشترك . وأضاف “كعادته أثبت الرئيس ترامب أنه رجل من طراز فريد ويمتلك القوة لمواجهة الأزمات والتعامل معها، وإيجاد حلول حاسمة لها، وأجدد امتنانى الشخصى وتقدير مصر لسيادته”، على الجهود التى يبذلها لرعاية المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وأثيوبيا حول سد النهضة، وأؤكد على ثقتى الكاملة فى هذه الرعاية الكريمة والتى من شأنها إيجاد سبيل توافقى يرعى حقوق كافة الأطراف فى إطار قواعد القانون الدولى والعدالة الإنسانية.

وقال بيان رئاسة الجمهورية إن الإتصال تناول بحث عدد من الملفات الثنائية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك في ضوء عُمق وقوة العلاقات بين البلدين، وفي هذا الإطار قدم الرئيس التهنئة للرئيس ترامب على جهود الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة الإرهاب وبما يُساهم في تحقيق الإستقرار سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي .

و تناول الاتصال كذلك بحث سبل تعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين الصديقين، حيث أكد الرئيسان في هذا الصدد الحرص على تطوير التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.

WhatsApp chat