الأنبا رافائيل يختتم زيارته الرعوية لـ ملبورن 15 نوفمبر

كـتـب | Abu Al-Ezz Tawfik

يختتم الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، زيارته الرعوية إلى إيبارشية ملبورن والتي بدأها منذ عدة أسابيع الجمعة 15 نوفمبر الجاري.

وكان الأنبا رافائيل خلال زيارته الرعوية لإيبارشية ملبورن ترأس احتفالية اليوبيل الذهبي للكنيسة القبطية بأستراليا، وترأس اجتماع كهنة الإيبارشية وزار السفارة المصرية بملبورن، كما ترأس عددا من الاجتماعات التي التقى من خلالها بالشعب القبطي بإيبارشية ملبورن.

وتعد زيارة الأنبا رافائيل إلى إيبارشية ملبورن الثالثة من نوعها منذ استقالة الأنبا سوريال أسقف إيبارشية ملبورن في ديسمبر من العام الماضي.

وعلى صعيد آخر، تستعد الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لبدء صوم الميلاد المجيد، في الـ25 من نوفمبر الجاري، والذي ينتهي بعيد الميلاد المجيد في مطلع يناير 2020، مستغرقًا بذلك 43 يومًا مُتصلة، يسهر خلالهم الأقباط بشكل شبه يومي بالكنائس فيما يُسمى سهرات كيهك أو سهرات 7 و4، في حالة انقطاع تام عن المأكولات الحيوانية واللحوم، مع السماح بتناول المأكولات البحرية والأسماك، فيما عدا يومي الأربعاء والجمعة.

WhatsApp chat