إلهام شاهين تهاجم شيوخ التطرف و التعصب

قال الدكتور خالد منتصر، أن وعيه تشكل عبر عدد كبير من الأساتذة، منهم الدكتور جلال عناني، والشاعر أحمد عبدالمعطي حجازي، وقت أن نشر له قصص قصيرة في مجلة “إبداع”، والتي تسببت في مشكلة للمجلة وقتها، مؤكدًا أنه مدين للإعلامية هالة سرحان، التي قدمته للإعلام.

جاء ذلك، خلال مناقشة كتاب “هذه أصنامكم وهذه فأسي.. لماذا يخاصم المسلمون الحداثة”، الذي تنظمه مؤسسة بتانة الثقافية، وشهدت الندوة حضورًا جماهيريًا كبيرًا، وشخصيات عامة، منهم الدكتور حسن طلب، والفنانة إلهام شاهين، والإعلامية هالة سرحان.

وقالت الفنانة إلهام شاهين، موجهة الكلمة إلى خالد منتصر: “أنا تعلمت منك كثيرا، وأحب كل ما تكتبه، وأردده في المقابلات التي أشارك فيها”، مشيرة إلى أن رجال الدين يتحدثون عن الدين، في قضايا لم ترد في الدين أساسًا مثلما قال الشعراوي، إن مريض الكلى لا يجب أن يتعالج من مرضه.

وعبر الشاعر الدكتور حسن طلب، عن سعادته بحضور المناقشة، مؤكدًا أن الدين لغة رمزية، لا تفيد في الحقائق بخلاف العلم.

كما أشاد الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، بكتابات خالد منتصر، قائلًا إن “الحقيقة نسبية، وكلنا نسير بحثًا عن الحقيقة التي لا ندركها كاملة”.

وقالت الدكتورة هالة سرحان، إن خالد منتصر، لديه شجاعة فائقة في خوض المصاعب إلى حد التهور، مشيرة إلى قدرته على نحت ألفاظ جديدة من اللغة، وبروح ساخرة، وهو عقلية فيلسوف ومبدع وأيقونة مصرية.

WhatsApp chat