الإسكندريةمحافظات

تنظيف السور الأثري فى الإسكندرية بعد تعرضه لعملية تخريب

تعمل الهيئات المحلية في حي وسط الإسكندرية، بالتعاون مع شركة “نهضة مصر” المسؤولة عن أعمال النظافة في المنطقة، على تنظيف السور التاريخي لكورنيش الإسكندرية الذي تعرض لعملية تخريب.

وأفاد مراسل RT في مصر، بإطلاق حملة بدأت أمس الأربعاء، لتنظيف وغسل السور التاريخي للكورنيش، بعد قيام مجهولين بسكب مواد ملوثة عليه، منها شحوم وزيوت سيارات مستعملة، بدءا من منطقة السلسلة وحتى محطة الرمل، بطول نحو 2 كلم.

ونقل موقع “الوطن” المصري عن العميد فادي وديع، رئيس حي وسط الإسكندرية، قوله، إن “الحي بدأ تنظيف سور الكورنيش وإعادته لرونقه المعهود كمعلم سياحي ومتنفس للمواطنين”، موضحا أنه “تم وضع رمال لامتصاص الشحوم والزيوت، يليها وضع الصابون وغسل السور بالكامل بواسطة سيارات المياه”.

من جهته، قال اللواء جمال رشاد رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، إنه “سيتم مخاطبة الجهات المعنية لتفريغ الكاميرات لتحديد مرتكب هذه الجريمة، ومنع فعل هذا الأمر مرة أخرى حفاظا على المظهر الجمالي للكورنيش وعلى السور الأثري وعلى فسحة المواطنين”.

يذكر أن سور كورنيش مدينة الإسكندرية الأثري، تم إنشاؤه قبل نحو 109 أعوام بواسطة شركة إيطالية، ومسجل ضمن قائمة الحفاظ على التراث.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat