كوبتك

بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس تحذر من التعامل مع بطريركية الأمم للروم الأورثوذكس الغربيين

أوضحت بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس أن القانون الكنسي لبطريركيات ورئاسات الأسقفيات المستقلة ورئاسات الأسقفيات شبه المستقلة للروم الأرثوذكس المتواجدة في العالم، والتي يبلغ عددها 27، لا يحق أقامة مطارنة وأساقفة وكهنة خارج السلطة الكنائسية لأي منهم، بمعنى في أي بطريركية أو رئاسة أسقفية أخرى. وهذه البطريركيات الورئاسات الأسقفية المستقلة والرئاسات الأسقفية شبه المستقلة للروم الأرثوذكس هي في وحدة عقائدية وإيمانية وقانونية.

وقال المطران نقولا أنطونيو المتحدث الرسمي باسم بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا والوكيل البطريركي للشؤون العربية بمصر، أن “بطريركية الأمم للروم الأورثوذكس الغربيين ودول الانتشار”، التي تأسست في أوروبا وأقيم عليها بطريركًا لفرنسا وغرب أوربا ودول الأنتشار، فهي بطريركية غير معترف بها من بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس ومن جميع البطريركيات الورئاسات الأسقفية المستقلة والرئاسات الأسقفية شبه المستقلة للروم الأرثوذكس في العالم، وبالتالي بطريركها وجميع أساقفتها وكهنتها وشمامستها، لأنها ليست في وحدة عقائدية وإيمانية وقانونية معها.

هذا الإيضاح لبطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس بسبب أن “بطريركية الأمم للروم الأورثوذكس الغربيين ودول الانتشار” غير المعترف بها عملت في يوم 26 سبتمبر 2019 على تأسيس كنيسة لها باسم “كنيسة القديس أنطونيوس” في جمهورية مصر العربية وإنشاء هيكل إداري لها من المنضمين إليها في مصر، كما ورد في خطاب أنطونيوس يعقوب مطران أستراليا ونيوزلندا ومصر التابع لهذه البطريركية غير القانونية (صورته أسفل). هذا الهيكل الإداري يتكون من:

1- توما رفت. كاهن ونائب لأنطونيوس يعقوب، ومسئول روحي وإداري عن النيابة البطريركية لبطريركية الامم للروم الارثوذكس الغربيين بمصر. (صورته أسفل)
2- أغسطينوس ميلاد. شماس إنجيلي ومساعد لتوما رفت.
3- دانيال إبراهيم. شماس رسائلي ومرنم ورئيس جوقة.
4- جورج عاطف. مسؤول عن الأمور الإدارية والإعلام في الكنيسة.

على ما سبق فإن بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس تحذر جميع المسيحيين في مصر من التعامل مع هذه البطريركية غير المعترف بها منها والممثلة في الكنيسة المذكورة، خاصة أبناء بطريركيتنا وأبناء بطريركية الإسكندرية للأقباط الأرثوذكسية. كما تحذر بأن أي شهادات صادرة عن هذه البطريركية غير القانونية هي شهادات غير معترف بها من بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس.

كما أن هذا البيان والتحذير الصادر عن بطريركية الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس هو بمثابة بلاغ رسمي للسلطات المخولة في جمهورية مصر العربية تجاه “بطريركية الأمم للروم الأورثوذكس الغربيين ودول الانتشار”، لما تسببه من تكدير للمجتمع المسيحي ولجميع الكنائس في مصر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى

Escort Mersin

|

Escort kızlar Eskişehir

|

Eskişehir türbanlı escort Merve

|

Mersin escort bayan

|

adana escort bayan facebook

|

adana suriyeli escort bayan

|

adana escort fiyatlari

إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat