الأسرة

“ابنتي المراهقة تحب”.. كيف أتعامل معها؟

يعتقد كثير من الأمهات أن مهمتهن في تربية بناتهن تقل مع دخولهم مرحلة المراهقة، ولكن هذا غير صحيح تمامًا، فالمراهقة من المراحل المهمة في حياة كل فتاة، وهي مرحلة دقيقة تشمل تغيرات عديدة على كل المستويات، وما تختبره الفتاة خلالها على جميع الأصعدة يُلقي بظلاله على شخصيتها مدى الحياة.

ففي مرحلة المراهقة، تبدأ مشاعر وسلوكيات ابنتك في التغير، على سبيل المثال، قد تجدينها تهتم بمظهرها أكثر أو يظهر عليها الخجل بصورة أكبر أو تميل إلى العزلة أكثر، وما إلى ذلك من التغيرات، مثل اختبارها لمشاعر الحب والانجذاب للجنس الآخر، فما الطريقة الصحيحة في التعامل مع حب المراهقات؟

الحب في سن المراهقة

تبدأ مرحلة المراهقة ما بين سن الثانية عشرة والثالثة عشرة، ومع التغيرات الهرمونية والجسدية التي تحدث في بداية مرحلة المراهقة، قد تشعر الفتاة بالإعجاب بالجنس الآخر. وتعد هذه المشاعر طبيعية لدى البنات في تلك المرحلة، ويجب التعامل معها بذكاء وبأسلوب سليم بعدم كبتها واحتواء ابنتك جيدًا.

كيفية التعامل مع حب المراهقات إليكِ مجموعة من النصائح للتعامل مع ابنتك خلال فترة المراهقة:

تعاملي مع ابنتك بحنان، وكوني ملاذها وصديقتها، وجربي أن تستمعي لها أكثر مما توجهينها دائمًا، واحترمي مشاعرها ولا تسخري منها أبدًا.

وتذكري نفسك عندما كنتِ في مثل عمرها، فنحن كراشدين ندرك أن مشاعر المراهقة ليست حبًّا وإنما قد تكون مجرد إعجاب، أو رغبة في التعرف على الجنس الآخر. تجنبي اللجوء إلى العنف أو العناد أو التوبيخ في التعامل مع ابنتك.

راقبي تصرفات ابنتك، ولكن لا تشعريها بهذه المراقبة، اجعلى مراقبتك لتصرفاتها تأخذ شكل الرعاية. عامليها كشخص بالغ لا كطفلة، وناقشيها واحترمي مشاعرها وآرائها.

ساعديها على زيادة ثقتها بنفسها لتكون أفضل، واحرصي على تشجيعها. كوني قدوة لها في أقوالك وأفعالك، وابني معها علاقة أساسها الثقة. تجنبي الخجل في التعامل مع ابنتك، تحدثي مع ابنتك عن مشاعر الحب، وأوضحي لها الفرق بين الحب والإعجاب.

أعطيها الثقة واطلبي منها أن تكون صريحة معك في جميع أمور حياتها، وتأكدي أن بناء الثقة بينكما سيساعدك على ذلك، وأخبريها بأنكِ تحبين الاستماع إليها.

اجعلي لها مساحة من الحرية والاستقلالية، وتعلمي كيف تتعاملين مع خصوصية المراهقة ولا تقتحميها.

توددي إليها وأشعريها بحبك وحنانك، واصنعي لها بعض المفاجآت، كأن تضعي لها هدية في غرفتها، أو تخرجي معها وحدكما لتناول الإفطار والحديث بانفتاح.

أكثري من احتضان ابنتك، ولا تنسي طبع قبلات حانية على وجنتيها.

تقربي من صديقاتها، ومن أمهاتهن أيضًا، ويمكنك دعوتهن إلى البيت لتناول الغداء في منزلكما.

نمي مهاراتها وشجعي مواهبها، فهذا يساعدها على الإحساس بالإنجاز والتميز، واحرصي على أن تشغل وقت فراغها فيما يفيدها.

أوضحي لها أن الحب مشاعر جميلة خلقها الله داخلنا وليست عيبًا، لكن يجب أن تكون في الوقت المناسب وللشخص المناسب، واحكي لها عن تجاربك التي مررتِ بها أو سمعتِ عنها خلال فترة المراهقة.

دعمي دائمًا الوازع الديني والأخلاقي لديها، ولا تنسي أنكِ دائمًا قدوتها الأولى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat