كوبتك

١٢ كنيسة أثرية ” تحفة معمارية “عليك زيارتها قبل أن تموت

12 كنيسة يعود تاريخ كلّ منها إلى القرن الخامس حتّى يومنا هذا، والتي لا يجوز تفويتها. قم برحلة جمالية وروحية حول القارات الخمس لاستكشاف وإعادة اكتشاف هذه المباني الرائعة.

-1كنيسة القديس سمعان العمودي في سوريا

يقع هذا المبنى المقدّس في شمال سوريا؛ بقاياه البيزنطيّة لا تزال فائقة الجمال بعمارتها الجميلة والتي يعود تاريخها إلى القرن الخامس. بنيت هذه الكنيسة على موقع قلعة سمعان العمودي، وتأتي تسميتها ب”العمودي” من اليونانية “ستيليت” ومعناها العمود.

2- جبل الملاك ميخائيل

هو من أروع الهندسة المعمارية الفرنسية. جبل الملاك ميخائيل هو أحد أهم مواقع الحجّ منذ القرن التاسع. ويعود إلى القرن الثامن، حين ادّعى القديس أوبيرت، أسقف أفرانش، أنّه وفي ظهور الملاك ميخائيل له طلب منه بناء كنيسة على هذه الجزيرة وتكريسها لنفسه.

3 – كاتدرائية كولونيا

هي تحفة فنية مبنية على الطراز المعماري القوطي؛ يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر وهي مستوحاة من كاتدرائيتية أميان وبوفيه. تمّ الانتهاء من بنائها بحسب التخطيط القديم في القرن التاسع عشر. هذه الكاتدرائية هي ثاني أطول مبنى ديني مسيحي في ألمانيا بارتفاع يصل إلى 157 مترا وهي المعلم الأكثر اجتذابا للسياح.

4 – كنيسة مريم العذراء في سلوفينيا

بنيت هذه الكنيسة الصغيرة وسط بحيرة بليد في سلوفينيا. وتبعد تسعة وتسعون خطوة عن الضريح في الجزء العلوي من الجزيرة. وقد بنيت في القرن الخامس عشر ولا تزال اللوحات الجدارية تعود إلى تلك الحقبة على الرغم من إعادة ترميمها في القرنين السابع عشر والثامن عشر.

5- بازليك القديس بطرس في روما

بنيت البازليك فوق ضريح القديس بطرس، وهي من أهم المواقع المقدّسة للحج. إن لم تكن محظوظا بما فيه الكفاية لرؤية البابا، يمكنك الاكتفاء بالتمتع بهندسة هذا المبنى الرائعة. فالفنانون الذين شاركوا في أعمال البناء- كالمهندس برامانتي والنحاتين مايكل أنجلو وبرنيني- هم بالفعل عباقرة.

6- كاتدرائية القديس باسيل المباركة في موسكو

تعود الكاتدرائية الأرثوذكسية المعروفة باسم كاتدرائية القديس باسيل أو كاتدرائية شفاعة السيدة العذراء، إلى القرن السادس عشر. وتلبية لطلب القيصر إيفان الرابع، بُنيت الكنيسة في الميدان الأحمر من موسكو للاحتفال بقبض القوات الروسية على قازان. وبعد بضع سنوات، في العام 1680، طليت الكنيسة الخشبية وتمّ تغطيتها بزخارف الحديد والقرميد.

7- كاتدرائية كيتو

بنيت كاتدرائية كيتو على ساحة الاستقلال في العاصمة الإكوادورية، وكان يزورها المصلين على مدى خمسة قرون. هي منخفضة من الخارج جرّاء الزلازل التي ضربت البلاد، ولكنها رائعة من الداخل. سقفها مُهندس على طريقة موديجار (المغربية)، فيما اللوحات هي من تصميم فناني كيتينا (أو كيتو).

8 – كاتدرائية القديس بولس في لندن

بعد الحريق الكبير العام 1666، تم بناء هذا الصّرح في قلب لندن في موقع الكاتدرائية القديمة. استوحى المهندس المعماري كريستوفر ورين تصميم الصليب اليوناني الذي يعلو قبة فائقة الجمال من كنيسة القديس بطرس في روما. وبمزج أسلوب العمارة الكلاسيكي مع الباروكي، بنى ورين الكاتدرائية الضخمة بعلو يصل إلى 110 أمتار!

9- كنيسة سان أغوستين في الفيلبين

بنيت هذه الكنيسة في القرن الثامن عشر في بلدة باواي في الفيلبين. وهي مثال للعمارة الباروكية، فتُظهر التفاصيل الفيلبينية والصينية لأسلوب الهندسة الأوروبية المميّزة.

10- كاتدرائية القديس باتريك ملبورن

بنيت هذه الكاتدرائية على الطراز القوطي الجديد بين العامين 1858 و1939، وهي الأكبر في أستراليا، بطول يزيد عن 100 متر. منح البابا بولس السادس الكاتدرائية لقب البازيليكا الصغيرة العام 1974، كما زارها البابا يوحنا بولس الثاني العام 1986.

11- كنيسة لاساجرادا فاميليا في برشلونة

بدأ المهندس أنطونيو جاودي التصميم غير المألوف لهذه الكنيسة في العام 1882 وكان من المفترض أن ينتهي بناؤها في العام 2026! وكانت تعتمد فقط على تبرعات الزوار. فيها رسوم أيقونيّة من تصميم المهندس الذي أبدع بها وكأنّها “قصيدة غامضة”. كما أنّ أسلوب الفن المعتمد في هندستها حديث، يعجّ بخطوط غير منتظمة، وبزخارف عضوية ونباتية، وبأمور مذهلة أخرى.

-12 كنيسة هالغريمسكيركجا في ريكيافيك

تقع هذه الكنيسة اللوثرية المثيرة للإعجاب وسط أيسلندا. تشير هندستها وبخاصة أعمدته البازلتية إلى الطبيعة الأيسلندية إلى حدّ كبير. بنيت من الإسمنت بين العامين 1945 و1986، وقد سمّيت باسم الشاعر ورجل الدين هالغريمور بيتورسون (1614-1674)، الذي عرف بأهمية تأثيره الديني في عصر الأرثوذكسية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat