الأسرة

الجنس البديل وغرائب العشق والغرام

دكتور مجدي إسكندر

يُثار الأن عالمياً موضوع زواج المثليين، زواج رجل برجل وزواج إمرأة بإمرأة، ولكننا غالباً ما لم نسمع عن الجنس البديل ” Sex Surrogate ” ؟؟؟

فإذا كان في بلادنا نادراً ما نتطرق ونتكلم عن الجنس العادي، وخصوصاً بين أفراد الأسرة والواحدة .. ” عيب وميصحش الكلام فيه وبلاش قلة أدب ووقاحة “، فما بالكم بالكلام في موضوع الجنس البديل .. الغريب !!!

فالجنس البديل هو نوع من أنواع العلاج السلوكي المبتكر كما يقولون، والغرض منه هو معالجة مشاكل المريض الجنسية عن طريق التعليم والتوجيه .. ثم التطبيق العملي .. مع الشخص المُعالج !!

فجلسات العلاج تبدأ بتثقيف المريض جنسياً بالكلام، ثم بالتقرب إليه، ثم باللمس، وحتى التطبيق العملي .. أي الاتصال الجنسي الكامل بين المريض والشخص المُعالج !!

وهناك العديد من النساء والرجال المعالجون حول العالم، وهناك الكثير من القصص والروايات حول هذا الموضوع الغريب .

ولكن معظم العاملين في هذا الحقل غالباً من النساء، كما أن معظم مرضاهم بالطبع من الرجال، ولكن هناك العدد القليل من الرجال الذين يعملون في هذا المجال مع السيدات، فالمعالِجة أو المعالِج يقوم بتعليم الجنس الأخر أصول وفنون ممارسة الجنس نيابة عن الزوج أو الزوجة أو الرفيق !!

وفي الحقيقة فإن الإحصائيات الطبية والنفسية بتذكر بأن هناك نسبة كبيرة من الرجال والنساء يعانون من مشاكل كبيرة في الفراش … من ضعف جنسي إلى خوف وخجل وعدم ثقة وفتور وسرعة الانتهاء .

ولذا كثيراً من الأزواج والزوجات يلجأون للعلاج سواء الطبي أو النفسي للتغلب على هذه المشاكل الجنسية، ومن أحد هذه الطرق الحديثة .. الجنس البديل .

في السابق كان يلجأ بعض الرجال لممارسة الجنس مع عاهرات خبيرات !! للتغلب على خجلهم وخوفهم وعدم ثقتهم في نفسهم، أما اليوم، وليس بالطبع في بلادنا، فأنهم يفضلون التوجه لمثل هذه العيادات .. عيادات الجنس البديل .

ومن أشهر ممن يعملون في هذا المجال السيدة مير سيموني الأمريكية، والتي تعمل في هذا المجال لمدة ثلاثة وعشرون عاماً، قامت خلالها بتقديم مشوراتها لأكثر من عشرة آلاف رجل، ومارست الجنس أو التطبيق العملي مع أكثر من ألف وخمسمائة منهم .. كما تقول !!!

وتذكر بأن عملها يتميز عن عمل العاهرات بأنها خبيرة في العلاج النفسي والسلوكي والجنسي بالطبع، وهي لا تتسبب في إحراج أي من زبائنها، فهي صبورة ولطيفة ومتفهمة لحالة المريض، كما أن عملها موافَق عليه قانونياً، كما أنها خضع للفحوصات الطبية الدورية، ولا تمارس الجنس مع الزبون إلا بعد أن يأتيها بشهادة طبية تثبت خلوه من أي مرض جنسي، وقد تتشابه مع العاهرة في تقاضيها لرسوم الجلسات العلاجية فقط، كما أنها لا تمانع من نومها مع أي رجل مهما كان، فهو مريضها !!

كما أنها لا تخجل من طبيعة عملها، وتعتبر نفسها إمراة عاملة شريفة، ومعالِجة للأزواج المرضى سواء نفسياً أو سلوكياً، فالغرض منه المعالجة وليس الجنس !!

وللوصول للمرحلة الأخيرة .. الاتصال الجنسي .. من العلاج يحتاج لحوالي إثنى عشر جلسة، والتكلفة للجلسة الواحدة حوالي ثلثمائة دولار .

وتقول بأنها ساعدت الكثير من الرجال في تخطي عقبات عدم الثقة بالنفس والفتور، ولهذا فإن كثيراً من الزوجات والحبيبات يطلبن من رجالهن الذهاب لعيادتها عندما يعلمن بمدى انعكاس ذلك على سعادتهن الجنسية !!

ومن أشهرهن أيضاً والتي تعمل في هذا المجال السيدة شيريل جرين الأمريكية أيضاَ، والتي تقول بأنها مارست الجنس مع أكثر من تسعمائة رجل خلال عملها كمعالجة لمدة ثلاثة وثلاثين عاماً .

الأغرب في قصة السيدة شيريل هو أنها تستقبل مرضاها ليس في عيادتها الخاصة، ولكن في منزلها وفي وجود زوجها وأبناءها، وتمارس العلاج الجنسي مع زبائنها في فراش الزوجية في غرفة نومهما !!!

وهي تتقاضى أيضاً ثلثمائة دولار مقابل الجلسة الواحدة، وقد اشتهرت مؤخراً بسبب فيلم مقتبس جزئياً من حياتها ومهنتها وعنوانه ” الجلسات ” The Sessions ” ، وتقوم الممثلة فيه وهي عارية تماماً بدور المعالجة جنسياً لأحد المعاقين .

وتذكر بأن ربع مرضاها هم ممن يطلبون علاجهم من الخوف من الفشل أو الخجل من أن يظهروا عراة أمام إمرأة وهي تظهر أمامهم عارية كذلك، ولم يكونوا قد مارسوا الجنس سابقاً، وقد ساعدتهم بنجاح منقطع النظير على تخطي ذلك .

ويُقال بأن عدد العاملين في هذا المجال ليسوا بالكثيرات لأن كثيرون يعتبروهن عاهرات ويعملن تحت ستار مُقنْع بإسم العلاج، كما أن الغريب في الموضوع أن معظمهن زوجات لأطباء نفسيين، ويصررن بأنهن يقدمن خدمة جليلة لمجتمعهم ومرضاهم، وكذلك هذا ما يقولونه المعالجين من الرجال عن مهنتهم، حيث أن السعادة الجنسية تنعكس على نفسية وسلوك الأزواج والزوجات وتقلل من نسب الطلاق بسبب الفتور الجنسي بينهما .

ما رأيك في هذا الجنس البديل .. هل تعتقد بأنها مهنة شريفة كباقي المهن العلاجية والتي غرضها العلاج .. أم أنها مهنة لا تقل عن مهنة الدعارة والبغاء، ولكنها مهنة ترتدي قناع الشرف وتحت حماية القانون ؟ !!!

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى

Escort Mersin

|

Escort kızlar Eskişehir

|

Eskişehir türbanlı escort Merve

|

Mersin escort bayan

|

adana escort bayan facebook

|

adana suriyeli escort bayan

|

adana escort fiyatlari

|
escort99.com
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat