كوبتك

أسقف أسيوط يتحدث عن ظاهرة ” الحمام “ويحكي قصة عن الأنبا ميخائيل

كشف الأنبا يوأنس أسقف أسيوط ورئيس دير القديسة العذراء مريم – درنكة, ودير القديس هيرمينا ببداري أسيوط ,عن ظاهرة وجود “الحمام” والتي تظهر بصورة كبيرة , وهو يطير حول صور للسيدة العذراء ويقف على رأس سيدنا , في صور ومقاطع فيدوا منتشره عبر مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك وتوبتر , وذلك أثناء موكب السيدة العذراء بدرنكة بأسيوط.

وكانت أجابة الأنبا يوأنس والتي اذيعت على قناة سي تي في مع الإعلامي إسحاق يونان في برنامج سفيرة السماء عن قصة الحمام فأجاب قائلاً : إن الشعب هنا في اسيوط “اعتادوا” احضار الحمام من بيوتهم , واطلاقه في الهواء اثناء الصلاة وخصوصاُ عند وقت “الدورة ” , وعند الانتهاء من الصلاة ورجوعهم الي البيت فانهم يجدوا الحمام قد رجع الى المنازل ورجع لمربي الحمام .

وتابع لقد تسألت عن مصدر الحمام ,وكانت الإجابة انه من البيوت والقرى المجاورة , وبعد الانتهاء من الصلاة ورجوع المصلين , يجدوا ان الحمام قد سبقهم للمنزل , وهذة هي عاداتهم وفرحتهم هنا.

وأضاف أن هناك قلة بسيطة تشتري الحمام وتطلقه في الهواء أثناء الاحتفال والدورة على سبيل الفرحة , ولكنهم قله , وهذة هي عاداتهم وشكل احتفالهم وفرحتهم .

وحكي نيافة الأنبا يؤنس عن معجزة مرتبطه أيضاً بالحمام ولكنها حدثت أيام سيدنا الأنبا ميخائيل مطران أسيوط , وقت الإحتفال بالموكب بالدير وكان موعد الدورة الساعة السادسة ,فقام الأنبا ميخائيل الساعة الخامسة بعمل تنبية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat