كوبتك

​أختطاف الفتيات القبطيات .. و عملية نقع الترمس

الكثير لا يعرف عملية نقع الترمس

عملية نقع الترمس كما يطلق عليها تنظيمات أختطاف القبطيات ذلك الأسم ، و هى ببساطة التغرير بالفتيات القبطيات، عملية نقع الترمس قد تمر بعدة مراحل و هى .

المرحلة الاولى
هى دراسة أحوال كل فتاة قبطية فى سن المراهقة و نقاط ضعفها ، و عندما يتم دراسة الحالات من قبل تنظيمات أختطاف القبطيات بواسطة صديقات و جيران تلك الفتيات دراسة كافية، و فى الدراسة لابد من بند مهم معرفة أن تلك الفتاة ضعيفة أم قوية، وهل من الممكن التغرير بها أم لا.

و أيضا يتم عمل دراسة على أسرة الفتاة لمعرفة هل عائلة تلك الفتاة أقوياء و لهم صوت أم لا ، فلابد تكون الفريسة ضعيفة الشخصية حتى يمكن التاثير عليها بسهولة ، و أيضا لابد أن يكون عائلتها ناس بسطاء و ضعفاء و جهلاء بالقانون و يخافوا من العار ، و لذلك حتى لا يستطيعوا عمل مشاكل و ترجيع الفتاة بعد الأختطاف، و بعد أتمام المرحلة الأولى على أكمل وجه و تحديد الفريسة يتم الدخول فى المرحلة الثانية .

المرحلة الثانية
و هى مرحلة يتم فيها تسليط بعض الفتيات الغير مسيحيات لمصاحبة الفريسة سوء من صديقات المدرسة و الجيران مصاحبة قوية و معرفة كل أسرارها ، و التناقش أحيانا فى أمور الدين و أحيانا جلب الهدايا للفريسة ، و احيانا كثيرة وضع عقاقير سلب الأرادة فى اكواب المشروبات التى تقدم للمسيحيات ، وبعد الوصول للصداقة القوية يتم تعريف الفريسة بأحد الشباب الغير مسيحى و من هنا تبدأ المرحلة الثالثة .

المرحلة الثالثة
هذا الشاب يبدأ فى فرد شباك الأهتمام ، و الأحتواء ، و الامان بمعنى أصح يفعل ما فشلت فيه الأسرة مع الفريسة و طبعا كلنا عارفيين أسهل طريق لقلب الأنثى هو الأهتمام ، و الأمان و ممكن يستمر عدة أشهر على هذا الحال بدون يأس و معاملته دائما للفريسة تكون بالحنان و الحب الوهمى طبعا لجذبها لحين تصير الفريسة لا تقدر الأبتعاد عن ذلك الشاب الذى عوضها ما ينقصها فى بيت أبيها ، و فى الكثير من الأحيان يتم أغتصاب الفتاة و هى تحت تأثير مخدر قدم لها فى مشروب، و يتم تصويرها بدون ما تعرف حتى يسهل الضغط عليها و يتم تهديد الفتاة بالفضح لها و لأسرتها و أحيانـًا يحدث حمل، و فى الوقت المناسب يتم الأتفاق مع الفريسة للهروب من الأسرة و الزواج من ذلك الشاب ، و توافق الفريسة عن طريق الضغط، و هذا بالطبع القانون يعاقب عليه لانها أختطاف عن طريق التغرير و التحايل ، و لكن كيف ينجو ذلك الشاب و التنظيم الذى خلفه من المعاقبة فتلك هى المرحلة الرابعة .

المرحلة الرابعة
و هى أخذ الفريسة لأحد الأماكن المعدة لذلك الغرض و التى لا تخرج منها الفريسة نهائى حتى لا تعثر عليها الشرطة و أحد من اقارب الفتاة و يتم فى تلك المرحلة عملية التخويف من الأهل و الكنيسة و التعذيب و القتل لها من اهلها و الكنيسة ، كما يتم أيضا عملية غسيل مخ للفريسة عن تحريف الانجيل و أن المسيح مش الاله و تكفير المسيحيين و أن المسيحيين يدخلون النار و هكذا، حتى يتم عملية المسح الكامل للعقيدة المسيحية من مخ تلك الفريسة .

و عملية نقع الترمس أيضا تتم مع المسيحيات المتزوجات عن طريق الانترنت و الاتصالات و الجيران، و بنفس الأسلوب الذى يحدث مع الفتيات.
و أخيرا هذه المراحل تعرفت عليها من مصادر بداخل تلك التنظيمات ، و أمل فى جرس الأنذار لكل أسرة مسيحية لأن كل أنثى مسيحية مستهدفة من تلك التنظيمات .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat