كوبتك

أغتصاب جماعي و قتل “سيدة مسيحية ” بالرجم فى سوريا من قبل داعش

يغتصبون و يقتلون و يسرقون و يزنون و هم يكبرون باسم الله الذي لا اعلم من هو هذا الإله الذي يعبدون؟ اله الشياطين بالتأكيد في السماء مع القديسين يا سيدتي المغتصبة من هؤلاء المجرمين ، و لن أقول حيوانات لان الحيوانات انظف و احن منهم!!! : هذه المرأة . هي آنسة في الستين من عمرها , وآنسة مدرسة علمت أجيالاً في قرى وبلدات ريف ادلب .

هذه العذراء المسيحية التي لم تتزوج ونذرت نفسها لتعليم اللغة العربية , الآنسة سوزان دير كريكور , من اليعقوبية ريف ادلب , تم العثور على جثتها قبل يومين مرمية في أحد البساتين المجاورة لمنزلها وحسب الطبيب الشرعي تعرضت سوزان الستينية للاغتصاب الجماعي تسع ساعات متواصلة , ومن ثم تم قتلها رجمااااً بالحجارة المغتصبون القتلة هم عناصر جبهة النصرة من الأجانب ومن أهل المناطق المجاورة يعني من رجموها بعد اغتصابها هم أنفسهم من درستهم اللغة العربية في المدارس لثلاثين عاماً مضت تلاميذها وجيرانها اغتصبوها وقتلوها رجماً .

بماذا شعرت هذه المرأة العذراء العفيفة التي لم يمسسها رجل , بينما هي بين أياديهم النجسة وأسنانهم تفترس لحمها وتنتهك عفتها ؟؟؟ أي ألم جسدي . أي وجع روحي . أي خجل . وأي شعور بالخزي انتابها وهي تغتصب مراراً وتكراراً ولمدة تسع ساعات متواصلة من قبل حفلة جماعية لذكور جبهة النصرة ؟؟؟؟ إنه والله لفتح مبين بماذا كانت تفكر في تلك اللحظات وهي ترى القباحة والوحشية في عيون تلاميذها الذين يعتدون على شرفها ؟؟؟ وأي إله كانت تدعو ليخلصها ؟؟؟؟

هذه القديسة المسيحية العذراء التي رجمت بالحجارة كالزناة , رجمت كما رجم أول شهيد مسيحي القديس استيفانوس , هي رمز لكل امرأة سورية , هي رمز لسوريا ذاتها سوريا التي اعتدى عليها بعض أبنائها ممن منحتهم الحياة والهوية والتعليم والعمل والطبابة و و و و . فكافؤؤها بالانقلاب عليها وافتراسها كالحيوانات ورجمها كالوحوش . والله حتى الحيوانات لا تغتصب أمهاتها .

لك الله يا سوريا . لك الله وأبناؤك المخلصين حماة ديارك وشرفك وأرضك وعرضك ولروحك الطاهرة يا سوزان الراحة الأبدية والسلام الإلهي مع المسيح وأمه العذراء والقديسين . أما أنتم يا ضباع ادلب من جبهة النصرة وغيرها فقد خلدكم التاريخ كأوسخ شياطين البشر وأشدهم إجراماً .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat