فن وثقافة

أزمات في حياة الفنانة رانيا يوسف

تعرضت الفنانة رانيا يوسف إلى هجوم من قبل بعض السعوديين من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بسبب دعمها لقرار إسقاط الولاية عن الفتاة السعودية بعد بلوغها الـ18 من عمرها من خلال تغريدة نشرتها أمس الثلاثاء، وكتبت رانيا قائلة: “نعم لإسقاط الولاية بعد الـ 18 نعم لحرية المرأة نعم لنجاح المرأة نعم لاستقلال المرأة”، وتعد تلك المرة الثانية فى الأسبوع ذاته التى تتصدر رانيا يوسف فيه مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي السطور التالية نرصد أبرز الأزمات التى جعلت من رانيا يوسف تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي:

1- تصدّرت تويتر قبل أيام بعد تهديدها لاعب الكرة الشهير إبراهيم سعيد بعمل “بلوك” بعدما داعبها على أحد الفيديوهات التي نشرتها أثناء استقبال كلبتها وقطتها لها فور دخولها المنزل.

2- كانت الأزمة الكبرى فى حياة رانيا يوسف هو تهديدها بالسجن، بعد أن صرحت أن أحد أزواجها السابقين قد وضع لها لفافة من المخدرات فى سيارتها.

3- هددت مرة أخرى بالسجن بعدما تقدم عدد من المحامين ضدها ببلاغات بسبب ظهورها بفستان دون بطانة فى حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائى فى دورته الماضية، وتعرضت الى هدوم من بعض مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى، قبل أن تخرج وتفسر أن البطانة قد رفعت عن غير قصد نتيجة إلى الحركة.

4- تصدرت قبل ذلك رانيا يوسف الأخبار الفنية، بعد لجوئها إلى القضاء للحصول على نفقة من والد بناتها المنتج محمد مختار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat