حوادث

سفاحة على الطريق قتلت 7 رجال رميا بالرصاص

اعتاد فى عالم الجريمة أن يكون السفاح رجل، لكن “ايلين ورنوس” غيرت تلك القاعدة، حيث كانت من أشرس السفاحات فى تاريخ العصر الحديث ،وقتلت 7 رجال رميا بالرصاص انتقاما منهم وكرها فى الرجال، بسبب ظروف نشأتها وهى طفلة .

جثث وسيارات مهجورة متناثرة على طرق سريعة، فى ولاية فلوريدا الأمريكية وراءها سفاحة ،تصطاد فريستها من الرجال كبار السن انتقاما منهم وكرها فى الرجال، كانت تتزين بملابس أنيقة وشعرها الأشقر لايقاع الضحية فى شباكها عن طريق وقوفوها فى الطريق تشاور لقائدى السيارات، الذين يقفون لها لقضاء سهرة وممارسة الرزيلة معها ولا يعلموا بأنها ستكون رحلة النهاية .

ولدت “ايلين” فى عام 1956 فى الولايات المتحدة الأمريكية، وقبل ولادتها بـ4 أشهر انفصل والديها وهجرتها أمها بينما انتحر والدها فى السجن بعد اتهامه باغتصاب الأطفال، لتنتقل “ايلين ” للعيش مع جدها وجدتها، ولكن عاملوها معاملة سئية وصلت الى أن جدها كان يعتدى عليها جنسيا تحت تأثير تناول الخمور ،وما زاد حياتها بؤسا واصيبت بالعقدة من الرجال هو تعرضها للاغتصاب من أصدقاء جدها، فحملت سفاحا ووضعته فى أحد المستشفيات وهى فى سن الخامسة عشر وتركت طفلها للتبنى.

كانت “ايلين ” تصطاد ضحاياها من الرجال عن طريق استيقاف قائدى السيارات ،وبعد ذلك تستدرجهم الى الغابات بحجة ممارسة الرزيلة معهم وتقتلهم رميا بالرصاص ،حيث وصل عدد ضحاياها الى 7 أشخاص فى الفترة ما بين عامى 1989 الى 1990 .

تم كشف أمرها بعدما توصلت الشرطة الأمريكية ،عن طريق التحقيقات فى مقتل أحد الضحايا حيث أبلغ أحد الأشخاص الشرطة، بانه شاهد “السفاحة ايلين” تنزل من سيارة المجنى عليه، “بيتر سيمز” 65 سنة كما وجدت الشرطة بصمات لـ”ايلين” على مقبض باب السيارة الأمامى .

اعتلقت الشرطة “ايلين ورنوس ” فى عام 1990 فى أحد البارات، حيث كانت تشرب الخمور واعترفت بعد أيام من التحقيق بقتلها 7 رجال بسبب محاولة اغتصابها على حد قولها .

وقفت “الين” امام القاضى الذى يحاكمها، وقالت له “يجب أن أعدم لأنك لو أطلقت سراحى من السجن سأقوم بتك الفعلة مرة اخرى .

وفى عام 2002 اعترفت أنها قتلت ضحاياها مع سبق الأصرار، ورفضت أن توكل محام للدفاع عنها حيث تم تنفيذ حكم الإعدام فيها وطلبت كوب من القهوة ووجبة كنتاكى، ثم تم اقتيادها الى غرفة الإعدام واخر كلماتها “حتما سأعود .لقد سرقتهم وقتلتهم بدم بارد لانى كرهت جنس البشر منذ زمن بعيد” وتم اعدامها بالحقنة القاتلة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat