تقارير وتحقيقات

رئيس المؤسسة الأمريكية: المنظمات المصرية فى أمريكا ما هى الا “سبوبة”

أكد محب غبور رئيس المؤسسة الأمريكية للدفاع عن حقوق المواطنة بالولايات المتحدة الامريكية و رئيس تحرير جريدة ” صوت بلادى ” ، ان زيارة الرئيس السيسى لأمريكا لها أهداف سياسية واقتصادية وستنعكس بالإيجاب على الواقع المصرى ، مشيراً الى المناقشات بين الرئيسين ستكون بشأن الاستثمارات الامريكية فى مصر كما سيتطرق الرئيس السيسى لقضية القدس ومرتفعات الجولان وبنود صفقة القرن.

واشار غبور ، الى تحسن الأستثمار فى مصر بعد تعويم الجنية المصرى، بالاضافة الى كم المشروعات التى تقوم بها مصر سواء فى البنية التحتية والقطاعات المختلفة التى ساهمت بشكل كبير فى جذب الاستثمار فى مصر.

واوضاف: ” انه لا خوف من القروض طالما هناك عائد من هذة القروض، كما انها تدعم الاصلاحات الشاملة التى وضعتها الحكومة من اجل خطة التنمية والاصلاح الاقتصادى”.

وعن الجمعيات والمنظمات المصرية فى امريكا، قال محب ان هذة الجمعيات ما هى الا “سبوبة” ” يكون الهدف من إنشائها الشهرة والسبوبة، ولا تمثل الجالية المصرية، مشيراً الى أن جمعية ” الأطباء المصريين فى نيويورك” هى أفضل جمعية لأنها تقدم الخدمات فعلاً، بالإضافة إلى جمعية “رجال الأعمال”.

وشدد غبور، على أهمية التأكد من السفارات عن الأشخاص الذين يدعون أنهم أصحاب أو رؤساء جمعيات.

“القنصلية المصرية فى نيويورك”

كما اشاد بدور القنصلية المصرية فى نيويورك, وتوجه بالشكر إلى السفير هشام النقيب، قنصل مصر العام فى نيويورك، نظرا لمجهوداته وحل مشاكل جميع المصريين.

وأضاف، أن السفير هشام النقيب لديه القدرة على العمل لصالح مصر دون إنتظار مقابل، وهو يمثل دعما وسندا للمصريين هناك، ويقدم كل الدعم للمصريين، وهو صورة مشرفة لمصر وفى مقدمة الداعمين للقيادة السياسية عن طريق الأفعال وليس الأقوال.

وعن دور “لجنة الدفاع الأمريكية عن حقوق المواطنة”، قال غبور: تم إنشاء هذه اللجنة للدفاع عن الأشخاص الذين يتعرضون للعنف والتميز، وهى تخدم كل الطوائف والأشخاص دون تمييز فى الدين أو العرق

كما القى رئيس لجنة الدفاع الأمريكية عن حقوق المواطنة، الضوء على السياحة المصرية، قائلا: إن مصر لديها 70% من آثار العالم، ويوجد فى مصر العديد من مجالات السياحة منها، السياحة الدينية، والشاطئية، والسياحية، وغيرها، لكننا “بخلاء فى التسويق السياحى” – حسب قوله- بالإضافة إلى افتقاد المواطن المصرى ثقافة التواصل مع السائحين.

وأكد، أن دور السفارات المصرية فى هذا الأمر محدود للغاية، مضيفاً، أن الرئيس السيسى يقوم بالتسويق لعدة مجالات ومنها مجال السياحة.

وقال غبور إن أهم شىء فى الترويج السياحى هو التعاون مع شركة إعلامية متخصصة فى هذا المجال، من أجل الترويج للسياحة المصرية، بالإضافة إلى الاهتمام بالعمل الفندقى، والمدارس الفندقية، مضيفاً، منظومة السياحة كلها يجب تغييرها.

وأشار، إلى أهمية السياحة للاقتصاد المصرى، حيث تعتبر أمن قومى، قائلا: أقيم فى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 38 عاما ولم أجد إعلان دعائى لمصر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat