بني سويفمحافظات

تفاصيل اجتماع أول مجلس اقتصادي استشاري محلي فى بنى سويف

أكد المستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف على أن المحافظة نفذت خطوة هامة في طريقها نحو تنمية شاملة ومستدامة وفقا لرؤية مصر 2030 ، وذلك من خلال تشكيل مجلس اقتصادي استشاري للمحافظة ، وهي تجربة نوعية جديدة يتم تنفيذها لأول مرة بمحافظة بني سويف ، و يضم المجلس : القطاع العام ، والقطاع الخاص ،والمجتمع المدني، والخبرات الأكاديمية والبحثية من أساتذة الجامعات بالمحافظة فضلا عن مجموعة من الشباب ،والذي يعد تجسيدا فعليا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة العمل بروح الفريق الواحد المتكامل من أجل تنمية ونهضة ونقلة نوعية في مستوى معيشة المواطنين

جاء ذلك خلال ترؤسه للاجتماع الأول التعريفي للمجلس الاستشاري الاقتصادي لمحافظة بني سويف،والذي تم تشكيله ضمن مشروع تطويروتحسين القوى العاملة وتعزيز المهارات Wise والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية USAID،والذي يستهدف تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية بالمحافظة، من خلال استثمار المقومات والميزات النسية بالمحافظة ، حيث شهد الإجتماع تنظيم عدد من ورش العمل

وحضر الاجتماع الدكتور هشام الهلباوي مدير وحدة تطوير الادارة المحلية وبرنامج التنمية بصعيد مصر بوزارة التنمية المحلية،والسيد “برنتون بولنج”مدير مكتب النمو الاقتصادي بالمعونة الأمريكية للتنمية الدولية،والدكتورة”رشا حكيم أخصائي اقتصاد بالمعونة الأمريكية، والأستاذ”جوزيف غانم” مدير مشروع تطوير وتحسين القوى العاملة ،و شاهيناز أحمد “مدير عام اميديست مصر

كما حضر من المحافظة الدكتور عاصم سلامة نائب محافظ بني سويف،واللواء عصام العلقامي السكرتير العام ورئيس الأمانة الفنية للمجلس الإقتصادي الإستشاري ، والأستاذ الدكتور حسام الملاحي رئيس جامعة النهضة ، والأستاذة الدكتورة فاطمة حسن نائب رئيس جامعة بني سويف للدراسات العليا، والدكتور على مسعود أستاذ الإقتصاد بجامعة بني سويف ،والدكتور علاء سعيد مديرالوحدة الاقتصادية بالمحافظة،وأعضاء الوحدة وعدد من التنفيذيين المعنيين ، وعدد من وكلاء الوزارات بالمحافظة

حيث أشار المحافظ إلي الخطوات التي سبق تنفيذها للوصول إلى تشكيل هذا المجلس بداية من لقائه بالدكتور هشام الهلباوي لتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة التنمية المحلية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لتنفيذ مشروع تطوير القوى العاملة وتعزيز المهارات ، وقيامه بالإشراف على اختيار مجموعة من الكوادر الشبابية من العاملين بالديوان العام وإنشاء وحدة تنمية اقتصادية محلية ، والتي حصلت على التدريب المناسب من خلال المشروع ، ثم قيامه بتشكيل المجلس الإقتصادي الإستشاري”برئاسته” بحيث يضم في عضويته كافة الأطراف الفاعلة في عملية التنمية الشاملة،من نخبة فكرية وأكاديمية، وممثلين عن المجتمع المدني والمستثمرين ، وممثلين عن القطاعات الاقتصادية المتنوعة

وأكد المحافظ إلى أنه تم وضع الأهداف الأساسية التنموية لإنشاء المجلس الاستشاري الاقتصادي للمحافظة والتي تم وضعها بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية ، وهي تحسين مستوى معيشة المواطن من خلال العمل المنظم والمدروس لتحقيق نقلة نوعية في مستوى الخدمات التي تمس حياته اليومية،وتوفير مزيد من فرص العمل في مختلف المجالات الإنتاجية ، بالإضافة إلى تفعيل دور المواطن والمجتمع المدني في اختيار أولويات النهوض بالمجتمع ، والوصول لنتائج فعلية ملموسة تصب في صالح التنمية بالمحافظة ،والتي تقاس بمقدار ماتم تنفيذه من مشروعات انتاجية ، وتحقيق أعلى سلسلة من القيمة المضافة من خلال الإعتماد على المكون المحلي والميزات النسبية

ومن جهته أشاد “برنتون بولنج”مدير مكتب النمو الاقتصادي بالمعونة الأمريكية للتنمية الدولية بتجربة محافظة بني سويف والتي تبناها المحافظ المستشار هاني عبد الجابر ، والمتمثلة في إنشاء أول مجلس اقتصادي استشاري لتحقيق التنمية المحلية يشارك فيه جميع شركاء التنمية بجانب الحكومة ،مؤكدا على أن هذه الخطوة الرائدة تستحق أن تكون نموذجا متميزا ليحذو حذوها محافظات مصر بأكملها ، حيث يتيح هذا المجلس المناخ الملائم للتنمية الشاملة

فيما استعرض جوزيف غانم” مدير مشروع تطوير وتحسين القوى العاملة وتعزيز المهارات ، تجربته مع محافظة بني سويف ، وحجم التسهيلات اللامحدودة التي وجدها من المحافظ والسكرتير العام ، لتعزيز دور المشروع في رفع قدرات واماكانات المورد البشري المتميز الذي تمتلكه محافظة بني سويف الذين لديهم الدافع والعزيمة لمواصلة العطاء والتميز

وأشاد الدكتور هشام الهلباوي مدير وحدة تطوير الإدارة المحلية ومدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ، بالجهود الرائدة لمحافظة بني سويف تحت قيادة المستشار هاني عبد الجابر ، والتي توجت بالفعل بأول خطوة في مشوار التنمية الطويل ، حيث تم تشكيل هذا المجلس ” الأول من نوعه “على مستوى المحافظات ، مشيرا إلى أن اجتماع اليوم سيكون مرحلة فارقة وبداية حقيقية في الوصول إلى أفكار عملية ومشروعات تنموية يتم المساهمة في تنفيذها من خلال الدعم الفني ، ومساعدة المحافظة لاجتذاب مساهمات شركاء التنمية

وفي ختام فعاليات الإجتماع طالب المحافظ بأهمية وضع أجندة عملية ، يتم التعاون في تنفيذها ، وأن يتم ترجمتها إلى مشروعات محددة ، حسب دراسات تفصيلية تحتوى على جدوى وعوائد هذه المشروعات في تحقيق التنمية الشاملة ، ونهضة استثمارية وصناعية وزراعية ، مؤكدا على أن المحافظة لديها خطط تنموية عاجلة وأخرى آجلة ، وذلك ساعد في حل بعض المشكلات وتذليل العديد من المعوقات والموضوعات التي تتطلب التدخل السريع ، وعلى الجانب الآخر أصبح لدينا مشروعات مستقبلية نحاول من خلالها استثمار كل الميزات النسبية للمحافظة خاصة في مجال الزراعة والصناعة والسياحة ، ونعمل على الترويج لها على نطاق أوسع.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat