تعليم

إنشاء أول مركز متكامل لعلاج سرطان الثدي بجامعة بنها

أعلن الدكتور جمال السعيد رئيس جامعة بنها عن إنشاء أول مركز متكامل للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعلاجه داخل مستشفى بنها الجامعي.

وقال السعيد – في بيان اليوم /الجمعة/ – إن المركز الجديد يعد أول وحدة متنقلة على مستوى الجامعات المصرية بالتعاون مع البرنامج القومي لصحة المرأة للكشف المبكر عن سرطان الثدي وسوف تكون مجهزة بالكامل لخدمة محافظة القليوبية ومحافظات الدلتا المجاورة.

وأكد أن اختيار مستشفى بنها الجامعي لتكون مركزا للكشف المكبر وعلاج سرطان الثدي تؤكد ثقة الجميع في كوادرها العلمية والطبية وما تقدمه من خدمة طبية متميزة للمجتمع المحلي.

وأشار إلى أن إدارة الجامعة حريصة على تقديم الدعم اللوجستي لتشغيل الوحدة الجديدة قريبا لخدمة المرضى، مضيفا أنه تم التنسيق مع كلية الطب وإدارة مستشفى بنها الجامعي لتوفير كل ما تحتاجه الوحدة الجديدة من دعم طبي وفني، معربا عن أهمية دعم هذه الحملات والمبادرات الطبية والتوعية بضرورة الكشف المبكر والفحص الدوري لسرطان الثدي.

وأضاف أن جامعة بنها حريصة على تطوير المستشفى الجامعي باعتبارها واجهة الجامعة الأولى للمجتمع، ودعمها باستمرار بهدف تقديم خدمة طبية وتعليمية متميزة خاصة أن المستشفى تقدم خدماتها ليس لأهالي القليوبية فقط ولكن لعدد من المحافظات المجاورة.
من جانبه، قال الدكتور عمر شريف أستاذ الجراحة ومنسق البرنامج القومي للكشف المبكر عن سرطان الثدي، إن المركز الجديد يأتي في إطار تطوير خدمه سرطان الثدي والتي كانت تكتفى بتصوير سرطان الثدي وإرسال المريض إلى القاهرة.

وأشار إلى أن وحدة علاج سرطان الثدي الجديدة سوف تكون داخل مستشفي بنها الجامعي حيث تقدم الوحدة الخدمة متكاملة في ذات المكان بدون الاحتياج إلى مركزية العلاج، مضيفا أن الوحدة المتنقلة هي وحدة متطورة تشمل بجانب وحدة الماموجرام وحدة سونار وذلك لتقديم الخدمة الطبية الكاملة للمريض، كما أن الوحدة مجهزه بإمكانية كتابة وطباعة التقارير وبها فريق فني مدرب علي تقديم توعية مجتمعية بسرطان الثدي يوميا كما يتم استخدام الوحدة للتشخيص بجانب المسح المجتمعي المعتاد ويتم علاج المريض داخل مستشفي بنها الجامعي.

أ ش أ

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat