الأسرة

أأنت له ؟؟!!

إلهام إسكندر

يافاتنة عاش أثير أنفاسكِ وهواكِ كان موطنه.. ياسماء غيوم وأمطار وسحابا كان يظلله.. كغريبا تائه الخطوات وبالامس كنت ملجأه.. وعصفتي به في بحار عيناك وبموجك حطمتي سفنه.. لبستي رداء عفتكِ وأقسمتي بأنكِ حلمه.. تمنى يوما ان يكون سماءكِ وتكوني الشمس لكونه .. ياجبلا بيداه صنع منك صخرة وهدمتي بنيانه علي كتفه.. زليلا عاش عاشقا لترابك ظنك صائنة لحبه.. كالطفل الغافي بين يداكِ فبلمسة منك تطيبه.. خائنة انت كالحية نثرتي عطركِ فوق جسده.. أيا أمرأة رآكِ الكون بعينه وأذاب هواكِ فؤاده.. بحث عن حبيبة بداخلك ورقصتي كالشمطاء علي محرابه.. نام المتيم حالما وبمرارة أفاق على حاله.. رفقا بذاك المحارب حربك كفاكي عبس بعشقه.. إنزعي غرامكِ الفتاك من قلبه وجاوبي ضميركِ أأنت له ؟؟!!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat