تعليم

طقوس شيعية في مدرسة بالإسكندرية .. والحكومة تبرر

شهدت مدرسة بالإسكندرية (شمالي مصر)، انتشار الطقوس الخاصة بالشيعة بين طلاب المدرسة، أو ما يعرف بـ “التطبير”، مع قيام مجموعة منهم بإدماء أنفسهم، في الوقت الذي لم تتخذ فيه وزارة التربية والتعليم إجراءات عقابية ضد إدارة المدرسة.

ووفق تقارير صحفية، فإن طالبات بالصف الأول الثانوي بمدرسة “محمد كريم” بالإسكندرية قمن بإسالة دماء أنفسهن داخل المدرسة وزميلاتهن باستخدام أمواس حلاقة، بدعوى أن ذلك يؤدي إلى الراحة والتغيير.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحف مصرية، فإن طالبة بالصف الأول الثانوي قامت بتشريح يديها وأجزاء من جسدها باستخدام “دبوس”، وشفرة حلاقة وبدأت في إقناع بعض زميلاتها بتقليدها للشعور بالراحة.

وبررت ذلك لهن بأنه “لما أكون مخنوقة بعمل كده وبعدها أشعر براحة كبيرة” ، وهي الفكرة التي اقتنعت بها اثنان من زميلاتها، وقامت على إثرها بتمزيق أزرعهما داخل حمام المدرسة وامتدت الظاهرة إلى الفصل، ما أدى إلى صراخ وفوضى حتى تمت السيطرة على الموقف بفصل كل طالبة خمسة أيام.
وأصدر مصطفى العجمي وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، قرارا بتشكيل لجنة من إدارات التعليم العام والشؤون القانونية والاتصال السياسي والمتابعة للتحقيق في الواقعة.

وقال العجمي في تصريحات صحفية، إن “الواقعة لا تعدو قيام طالبة في المدرسة بتقطيع يدها داخل المدرسة لمرورها بظروف خاصة وتم اتخاذ إجراء من جانب إدارة المدرسة بفصل الطالبة، فضلاً عن التحقيق في الواقعة من خلال لجنة مركزية من المديرية للتعرف على الأسباب الحقيقة وراء قيام الطالبة بهذا الفعل، وإعداد تقرير نهائي بالواقعة لاتخاذ اللازم”.

ونفى وكيل الوزارة ما تداوله موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بقيام طالبة بمدرسة محمد كريم بممارسة طقوس الشيعة، قائلاً إن “هذا لا يعدو كونه كلامًا فارغًا، فضلاً عن أن الصورة المنشورة على الفيس بوك مفبركة وليست حقيقة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat