كوبتك

براءة متطرفييْن إسرائيليين من حرق كنيسة نياحة العذراء في القدس

أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في اللد، براءة مستوطنين متهمين بإحراق كنيسة نياحة العذراء في القدس عام 2016.

وبحسب صحيفة هآرتس الاسرائيلية، الصادرة اليوم الثلاثاء، فإن النيابة العامة قررت سحب لوائح الاتهام ضد المستوطن المتطرف ينون رؤوفيني، ومستوطن آخر، بحجة عدن كافية الأدلة ضدهم.

واتهم رؤوفيني (23 عامًا) بإحراق كنيسة الطابغة على الشاطئ الشمالي لبحيرة طبريا في منتصف عام 2015.

ورغم اعترافات رؤوفين والمستوطن الآخر بتنفيذ جرائم ضد الفلسطينيين وضد مقامات مسيحية إلا إنه تم إلغاء محاكمتهما بدعوى أن تلك الاعترافات انتزعت بالقوة من قبل “الشاباك”.

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، تبرئة محكمة الاحتلال الإسرائيلى فى مدينة اللد مستوطنين أحرقا كنيسة (نياحة العذراء) فى القدس عام 2016، وكنيسة الطابغة على الشاطئ الشمالى لبحيرة طبريا عام 2015، تشجيعا رسميا واضحا على الاعتداء على المقدسات ودور العبادة.

ونددت الهيئة – فى بيان اليوم الثلاثاء – بتواطؤ سلطات الاحتلال مع المتطرفين والمستوطنين المتهمين بالاعتداء على الفلسطينيين ودور العبادة، من خلال تبرئتهم أو تخفيف الأحكام الصادرة بحقهم، داعية إلى ضرورة وقف الاعتداء على المقدسات ودور العبادة واحترام جميع الديانات.

وأشار الأمين العام حنا عيسى إلى خطورة تبرئة المتهمين، مؤكدا أن هذه الخطوة ستشجع على المزيد من الانتهاكات والاعتداءات بحق الكنائس ودور العبادة ورجال الدين.

ودعا سلطات الاحتلال إلى تحمل مسئولياتها بتوفير الحماية للأماكن الدينية ودور العبادة أولا، ومحاكمة كل من يعتدى على الكنائس والمساجد واحترام الديانات السماوية جميعها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
WhatsApp chat